شات عطري انفاسك
قروب ملاك للاشهار والتعبئة

الإهداءات


عودة   منتدى الحجاز|منتديات الحجاز|الحجاز نت منتدى موقع الكتروني > منتديات حجاز الإسلامية > رسول الله و أصحابه الكرام

Share This Forum!  
 
        
  

ملاحظات

Tags H1 to H6

منتدى الحجاز|منتديات الحجاز|الحجاز نت منتدى موقع الكتروني

تواضع السلف وخوفهم من ربهم

تواضع السلف وخوفهم من ربهم
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 09-23-2013, 05:44 PM
عضو مميز
 
تاريخ الانتساب: Sep 2013
مشاركات: 100
افتراضي تواضع السلف وخوفهم من ربهم

تواضع السلف وخوفهم من ربهم

الحمدُ لله، والصَّلاة والسَّلام على رسول الله، وأشهَد أن لا إله إلاَّ الله وحْده لا شريكَ له، وأشهد أنَّ محمَّدًا عبدُه ورسوله.





وبعد:





فقد قال تعالى: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ هُمْ مِنْ خَشْيَةِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِ رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ بِرَبِّهِمْ لا يُشْرِكُونَ * وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ ﴾ [المؤمنون: 57 - 61].






روى التِّرْمذي في سُنَنه من حديث عائشة - رضِي الله عنْها - قالت: سألتُ رسولَ الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم - عن هذه الآية: ﴿وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ ﴾ [المؤمنون: 60]، قالتْ عائشةُ: أهُم الَّذين يشْرَبون الخمر ويسرِقون؟ قال: ((لا يا بنتَ الصِّدِّيق، ولكنَّهم الَّذين يَصومون، ويصلُّون، ويتصدَّقون، وهم يَخافون ألا يُقْبَل منهم، أولئِك الَّذين يُسارِعون في الخيرات))[1].





قال الشيخ عبدالرحمن بن سعدي - رحمه الله - في تعْليقِه على الآيات المتقدِّمة: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ هُمْ مِنْ خَشْيَةِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ ﴾؛ أي: وجِلون مشْفقة قلوبُهم، كل ذلك من خشية ربِّهم؛ خوفًا من أن يضَع عليهم عدْلَه فلا يُبقي لهم حسنة، وسوء ظنٍّ بأنفُسِهم ألا يكونوا قد قاموا بحقِّ الله، وخوفًا على إيمانهم من الزَّوال، ومعرفة منهم بربِّهم وما يستحقُّه من الإجلال والإكرام، وخوْفهم وإشفاقهم يُوجب لهم الكفَّ عمَّا يوجب الأمر المخوف من الذنوب، والتَّقصير في الواجبات[2].








ولقد كان أصحابُ رسول الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم - مع اجتهادهم في الأعمال الصَّالحة، يخشَون أن تحبط أعمالُهم، وألاَّ تُقْبل منهُم؛ لرسوخ علمهم، وعميق إيمانِهم، قال أبو الدَّرداء: "لأَنْ أعلم أنَّ اللَّه تقبَّل منّي ركعتين، أحب إليَّ منَ الدُّنيا وما فيها؛ لأنَّ الله يقول: ﴿ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴾ [المائدة: 27]".





روى البخاري في صحيحِه مِنْ حديث أبِي بردة بن أبي موسى الأشْعري، قال: قال عبدالله بن عُمر: هل تدْري ما قال أبِي لأبيك؟ قال: فقلت: لا، قال: قال أبي لأبيك: "يا أبا موسى، هل يسرُّك إسلامُنا مع رسول الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم - وهجرتُنا معه وجهادُنا معه وعملُنا كلّه معه برَد لنا، وأنَّ كلَّ عملٍ عمِلْناه بعدُ نجوْنا منه كفافًا رأسًا برأْس؟"، فقال أبي: لا والله، قد جاهدْنا مع رسولِ الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم - وصلَّينا وصُمْنا وعمِلْنا خيرًا كثيرًا، وأسلم على أيدينا بشَرٌ كثير، وإنَّا لنرجو ذلك، فقال أبي: "لكنِّي أنا والَّذي نفس عُمر بيدِه، لوددتُ أنَّ ذلك بَرَدَ لنا، وأنَّ كلَّ شيءٍ عمِلْناه بعدُ نجوْنا منه كفافًا رأسًا برأْس"، فقلت: إنَّ أباك - والله - خيرٌ من أبي[3].





قال ابنُ حجر:


والقائل هو أبو بُرْدة، وخاطب بذلك ابنَ عُمر، فأراد أنَّ عُمرَ خيرٌ من أبي موسى، فعُمر أفضل من أبِي موسى؛ لأنَّ مقام الخوف أفضل من مقام الرَّجاء، فالعِلْم مُحيط بأن الآدمي لا يخلو عن تقْصيرٍ ما في كلّ ما يريد من الخير، وإنَّما قال ذلك عمر هضْمًا لنفْسِه، وإلاَّ فمقامه في الفضائل والكمالات أشهر من أن يُذْكَر[4]"؛ اهـ.





قال ابن القيِّم - رحمه الله -:


"والمراد أنَّ المؤمِن يُخفي أحواله عن الخلْق جهده، كخشوعه وذلِّه وانكِساره؛ لئلاَّ يراها النَّاس فيعجبه اطّلاعهم عليْها، ورؤيتهم لها، فيفسد عليه وقته وقلْبه وحاله مع الله، وكم قدِ اقتطع في هذه المفازة مِن سالك! والمعصوم مَن عصمَه الله، فلا شيء أنفع للصَّادق من التحقُّق بالمسكنة والفاقة والذُّل وأنَّه لا شيء، وأنَّه ممَّن لم يصح له بعدُ الإسلام حتَّى يدَّعي الشرف فيه، ولقد شاهدت من شيخ الإسلام ابن تيمية - رحِمه الله - من ذلك أمرًا لَم أشاهده من غيره، وكان يقول كثيرًا: ما لي شيءٌ، ولا منِّي شيء، ولا فيَّ شيء،


وكان كثيرًا ما يتمثَّل بهذا البيت:



أَنَا المُكَدِّي وَابْنُ المُكَدِّي
وَهَكَذَا كَانَ أَبِي وَجَدِّي

وكان إذا أُثْني عليه في وجْهِه يقول: إنّي إلى الآن أُجَدّد إسلامي في كلّ وقْتٍ، وما أسلمْتُ بعدُ إسلامًا جيّدًا"[5].






ومن الناس مَن إذا نصحتَه في أمرٍ ما قال: نحن أحسنُ من غيرِنا بكثير، غيرُنا لا يصلِّي، ويفعل الموبقات، ونحن نصلّي ونصوم ونؤدّي فرائض الإسلام، فيقول هذا معجبًا بعمله، ومثل هذا يذكِّر بقول الله تعالى: ﴿ يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلامَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴾ [الحجرات: 17].





روى البخاريّ ومسلم من حديث أبِي هريرة - رضِي الله عنْه - أنَّ النَّبيَّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - قال: ((انظُروا إلى مَن أسفل منكم، ولا تنظروا إلى مَن هو فوقكم؛ فهو أجدر ألا تزْدَروا نعمة الله))[6].





قال ابن بطَّال:


"هذا الحديث جامع لمعاني الخير؛ لأنَّ المرء لا يكون بحالٍ تتعلَّق بالدين من عبادة ربّه مجتهدًا فيها، إلاَّ وجد مَن هو فوقه، فمتى طلبت نفسُه اللّحاق به استقْصر حاله، فيكون أبدًا في زيادة تقرُّبه من ربّه، ولا يكون على حال خسيسةٍ من الدُّنيا، إلاَّ وجد من أهلها مَن هو أخس حالاً منه، فإذا تفكَّر في ذلك علم أنَّ نعمة الله وصلتْ إليه دون كثيرٍ ممَّن فضل عليه بذلك من غير أمرٍ أوْجبه، فيلزم نفسه الشُّكر، فيعظم اغتباطه بذلك في معاده"[7]؛ اهـ.



ونبيُّنا محمَّد - صلَّى الله عليْه وسلَّم - كان المثَل الأعلى في التواضُع، فقد روى مسلم في صحيحه من حديث أنس بن مالكٍ - رضِي الله عنْه - قال: جاء رجُل إلى رسول الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم - فقال: يا خيرَ البرِيَّة، فقال رسول الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم -: ((ذاك إبراهيم - عليه السَّلام))[8].



وعمر - رضِي الله عنْه - كما في الأثر السَّابق، الخليفة الثَّاني، ومن العشَرة المبشَّرين بالجنَّة - يقول عنْه النبيُّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم -: ((لو كان بعْدي نبيٌّ لكان عُمر))[9]، ومع ذلك يقول: "ودِدت أنّي نجوْتُ منها كفافًا، لا لي، ولا عليَّ"[10].



وفي صحيح البُخاري من حديث محمَّد بن الحنفيَّة قال: قلتُ لأبِي: أيّ النَّاس خيرٌ بعد رسول الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم؟ قال: أبو بكر، قلتُ: ثمَّ مَن؟ قال: ثمَّ عُمر، وخشِيت أن يقول: عثمان، قلتُ: ثمَّ أنت؟ قال: "ما أنا إلاَّ رجُل منَ المسلمين"[11].



وروى البخاري في صحيحِه من حديث العلاء بن المسيَّب عن أبيه قال: لقِيتُ البراء بن عازب - رضِي الله عنْه - فقلتُ: طوبَى لك؛ صحبتَ النَّبيَّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - وبايعتَه تحتَ الشَّجرة، فقال: "يا ابنَ أخي، إنَّك لا تدري ما أحْدثْنا بعده"[12].



يقول ابنُ المبارك: "إنَّ الصَّالحين كانت أنفُسُهم تواتيهم على الخير عفوًا، وإنَّ أنفُسَنا لا تُواتينا إلاَّ كرهًا"[13]، وهذا مِن تواضُعه، وإلاَّ فهو العلامة الزَّاهد الورِع، قال المرّوذي: سمعتُ أبا عبدالله الإمام أحمد بن حنبل ذكَر أخلاق الورِعين فقال: "أسأل الله ألا يمقُتَنا، أين نحن من هؤلاء؟!".



وقال صالح بن أحمد: كان أبي إذ دعا له رجُل يقول: "الأعمال بخواتيمها"، وقال مرَّة: "ودِدتُ أنّي نجوت من هذا الأمر كفافًا، لا عليَّ ولا لي"، وقال المرّوذي: أدخلت إبراهيم الحصري على أبي عبدالله - وكان رجلاً صالحًا - فقال: إنَّ أمّي رأت لك منامًا هو كذا وكذا، وذكرت الجنَّة، فقال: "يا أخي، إنَّ سهل بن سلامة كان النَّاس يُخبرونه بِمثل هذا وخرج إلى سفْك الدّماء"، وقال: "الرُّؤيا تسرُّ المؤمن ولا تغرُّه"، وقال له المرّوذي يومًا: كيف أصبحتَ يا أحمد؟ قال: "كيف أصبح مَن ربُّه يُطالبُه بأداء الفرائض، ونبيُّه يُطالبُه بأداء السّنَّة، والملَكان يطالبانِه بتصْحيح العمل، ونفسُه تُطالبُه بِهواها، وإبليس يُطالبُه بالفحشاء، وملَك الموت يُراقب قبضَ رُوحه، وعياله يُطالبونه بالنَّفقة؟!"[14].



وصدق الفرزدق عندما قال:



أُولَئِكَ آبَائِي فَجِئْنِي بِمِثْلِهِمْ
إِذَا جَمَعَتْنَا يَا جَرِيرُ المَجَامِعُ

ولا شكَّ أنَّ ما تقدَّم من أقوال عن السَّلف، فإنَّما مردُّها إلى أنَّهم كانوا يهضمون أنفُسَهم، ويتواضَعون، ويحتقِر أحدُهم نفسَه ويَمقُتها في ذات الله، وهذا هو حال المؤْمن التقيّ حتَّى يلقى الله.





والحمد لله ربِّ العالمين، وصلَّى الله وسلَّم على نبيِّنا محمَّد وعلى آله وصحْبه أجْمعين.

----------------------------











[1] ص504 برقم 3175، وصحَّحه الألباني - رحمه الله - في صحيح سنن الترمذي (3/79- 80) برقم 2537.


[2] تفسير ابن سعدي، ص 526.


[3] ص 745 برقم 3915.


[4] "فتح الباري" (7/255).


[5] "مدارج السالكين" (1/391).


[6] ص1244 برقم 6490، وصحيح مسلم: ص 1189 برقم 2963، واللفظ له.


[7] "فتح الباري" (11/323).


[8] ص963 برقم 2369.


[9] "سنن الترمذي": ص 577 برقم 3686 وقال: حديث حسن غريب، وحسَّنه الشيخ الألباني - رحمه الله - في صحيح سنن الترمذي (3/204) برقم 2909.


[10] صحيح البخاري: ص 707 برقم 3700.


[11] ص 701 برقم 3671.


[12] ص 792 برقم 4170.


[13] "مختصر منهاج القاصدين" ص 473.


[14] "سير أعلام النبلاء" (11 / 226 - 227).

عنوان الموضوع الاصلي: تواضع السلف وخوفهم من ربهم || الكاتب: بنوته كول || مصدر الموضوع: الحجاز نت

كلمات البحث

ثقافه، برامج ، أسواق ، بيع وشراء، تعليم





j,hqu hgsgt ,o,til lk vfil

رد مع اقتباس
إضافة رد

علامات

دالّة الموضوع
السلف, تواضع, ربهم, وخوفهم

أدوات الموضوع
طريقة العرض
عادي عادي

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل
Trackbacks are خامل
Pingbacks are نشيط
Refbacks are خامل


شات دردشة الورود شات كتابي-دردشة شات الورود شات دردشة اللوبي السعودي- شات اللوبي شات دردشة حلا السعودية – شات حلا شات دردشة الهفوف شات دردشة الغلا شات دردشة قلوب شات الأردنشات دردشة تعب قلبيشات دردشة الشلة Chat Alshellhشات دردشة حيرونيشات دردشة عطري انفاسك شات دردشة دلع بناتشات دردشة العراقشات دردشة الرياضشات دردشة شات الرياضشات سعوديشات دردشة تبوكشات دردشة جفى

التوقيت حسب جرينتش +3. الساعة الآن 12:56 AM.

أقسام المنتدى

منتديات حجاز الإسلامية @ اسلاميات عامة @ رسول الله و أصحابه الكرام @ اناشيد اسلاميه و صوتيات و فلاشات @ قصص الانبياء و الرسل @ منتديات حجاز الترفيهية @ صور - كاريكاتير @ صور غريبة - صور نادرة @ نكت × نكت ضحك @ العاب الحجاز نت @ افلام كرتون @ مقاطع يوتيوب × مقاطع فيديو @ منتديات حجاز المتنوعة @ منتدى المواضيع العامة @ نقاشات و حوارات @ طب و صحة @ منتدى الرجل ( آدم ) @ منتدى الأخبار المثيرة - عالم الجريمة @ منتديات حجاز لبيت حواء @ عالم حواء العام @ ازياء × فساتين @ مكياج × ميك اب × اكسسوارات @ اطفال × عالم الطفل @ ديكور - اثاث منزلي @ مطبخ الحجاز نت @ منتديات الحجاز نت للقصص والروايات @ قصص الحجاز نت @ روايات الحجاز نت @ منتديات حجاز نت الأدبية @ شعر و شعراء @ خواطر - عذب الكلام @ منقولات أدبية @ صوتيات - مرئيات أدبية @ منتديات حجاز نت الرياضية @ كرة القدم العربية @ كرة القدم العالمية @ عالم السيارات و الدراجات @ رياضه متنوعة @ منتديات حجاز نت للبرامج والماسنجر @ تحميل برامج كمبيوتر وشروحاتها @ خلفيات و شاشات توقف و ثيمات ويندوز @ ماسنجر × ماسنجر @ منتديات حجاز نت للتصاميم @ معرض التصاميم @ دروس التصميم @ أدوات التصميم @ منتديات حجاز نت للجوال @ أخبار الجوال - برامج جوال @ رسائل جوال @ العاب جوال - ثيمات جوال - خلفيات جوال @ اسواق السعودية، اسواق سيتي ،منتدى الحجاز التجاري @ سوق المنطقة الشرقية-أسواق المنطقة الشرقية @ سوق المنطقة الغربية-اسواق المنطقة الغربية @ سوق المنطقة الشمالية-أسواق المنطقة الشمالية @ سوق المنطقة الجنوبية-اسواق المنطقة الجنوبية @ سوق المناطق الوسطى-اسواق المناطق الوسطى @ متاجر المنطقة الشرقية @ تداول-اسهم المنطقة الشرقية @ عقارات المنطقة الشرقية @ سوق الاحساء-اسواق الاحساء التجارية @ سوق الحفر-اسواق الحفر التجارية @ سوق الخفجي-اسواق الخفجي التجارية @ سوق الجبيل-اسواق الجبيل @ سوق الدمام-اسواق الدمام @ سوق الخبر-اسواق الخبر التجارية @ سوق القطيف-اسواق القطيف @ عقارات المنطقة الغربية @ تداول-اسهم المنطقة الغربية @ متاجر المنطقه الغربية @ سوق ينبع التجاري @ سوق الطائف التجاري @ سوق مكه التجاري @ سوق المدينه التجاري @ سوق جده التجاري @ عقارات المناطق الشماليه @ تداول-اسهم المنطقة الشمالية @ متاجر المنطقة الشمالية @ سوق عرعر-اسواق عرعر @ سوق تبوك-اسواق تبوك @ سوق الجوف-اسواق الجوف @ عقارات الجنوب-عقارات المنطقة الجنوبية @ عقارات المناطق الوسطى @ تداول-اسهم المنطقة الجنوبية @ تداول-اسهم المناطق الشمالية @ متاجر الجنوب-متاجر المنطقة الشمالية @ متاجر المناطق الوسطى @ سوق الرياض-اسواق الرياض @ سوق حائل-اسواق حائل @ سوق الخرج-اسواق الخرج @ سوق القصيم-اسواق القصيم @ سوق جازان-اسواق جازان @ سوق نجران-اسواق نجران @ سوق عسير-اسواق عسير @ سوق الباحة-اسواق الباحة @ منتدى الوظائف التوظيف @ عالم الوظائف-منتدى الوظائف والتوظيف العام @ منتدى الوظائف والتوظيف في المنطقة الشرقية @ منتدى الوظائف والتوظيف في المنطقه الجنوبية @ منتدى الوظائف والتوظيف في المنطقه الغربية @ منتدى الوظائف والتوظيف في المنطقه الشمالية @ منتدى الوظائف والتوظيف في المنطقة الوسطى @ منتدى الوظائف والتوظيف في مدينة الدمام @ منتدى الوظائف والتوظيف في مدينة الاحساء @



Powered by: vBulletin® Version 3.8.9 Beta 1 Copyright ©2000-2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
Translated By alkahf©2002-2017
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142

جميع الحقوق محفوظة لموقع الحجاز نت

تعبئة منتديات

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103